منتديات ثانوية حساني عبد الكريم
المنتدى نور بوجودكـ تحياتي لكـ من فراشة المنتدى و زعيم الباك و رحيق الجنة
لكي تتمتع بكل خدمات المنتدى سجل معنا و كن فردا منا و في اسرتناا
ننتظرك..........لتنير منتدانا بنوركـ

منتديات ثانوية حساني عبد الكريم


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول الاعضاء

شاطر | 
 

 هل تعلم ماذا ينتظرنا ! " ستبكي وانت تقرأ " !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaRa==
Admin
Admin


انثى
عدد المساهمات : 471
نقاط : 4723
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 13/12/2011
العمر : 22
البلد : ح ع ك
المهنة / المستوى الدراسي : طالبة في باك 2013
المزاج : عااااااااااالي

مُساهمةموضوع: هل تعلم ماذا ينتظرنا ! " ستبكي وانت تقرأ " !   الجمعة يوليو 05, 2013 12:38 pm

[b style="font-family: 'lucida grande', tahoma, verdana, arial, sans-serif; color: rgb(128, 128, 128); font-size: large; background-color: rgb(255, 255, 255);"]هل تعلمى ماذا ينتظرنا ![/b]


[b style="font-weight: bold; background-color: rgb(255, 255, 255);"]" ستبكي وانتِ تقرأى " !





•[/b]


[b style="font-weight: bold; background-color: rgb(255, 255, 255);"]... •



سألت عائشة رضي الله عنها الرسول صلى الله عليه وسلم عن نزول هذه الآية :
{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ ..}

أين سنكون !

الحمد لله ..
سنكون على الصراط ..


[/b]
[b style="font-weight: bold; background-color: rgb(255, 255, 255);"]




تلتعائشة هذه الآية : { يوم تبدل الأرض غير الأرض } قالت : يا رسول الله ! فأين يكون الناس ؟ قال : على الصراط

الراوي: 
مسروق
المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3121
خلاصة حكم المحدث: 
صحيح




وقت المرور على الصراط لا يوجد إلا ثلاث أماكن فقط :

• جَهَنَمٌ
• الجَنَــةْ
• الصٍـرَاطْ

• قَالَ صَلَ الله عَلَيهٍ وَ سَلَم :
"يكون أول من يجتاز الصراط أنا و أمتي"

• الصراط :
لن يكون هناك سوى مكانين الجنة والنار ولكي تصل إلي الجنة يجب أن تتجاوز جهنم !

ينصب جسر فوق جهنم إسمه "الصراط" بعرض جهنم كلها إذا مررت عليه وصلت لنهايته وجدت باب الجنة أمامك ورسول الله صلى الله عليه وسلم واقفا يستقبل أهل الجنة !

( يا رب جنتك ) !

• قال الرسول صلي الله عليه و سلم : " فيضرب بالصراط بعرض جهنم "
 
مواصفات الصراط :

• أدق من الشعرة !
• أحد من السيف !
• شديد الظلمة تحته جهنم سوداء مظلمة " تكاد تميّز من الغيظ " !
• حامل ذنوبك كلها مجسمة علي ظهرك فتجعل المرور بطيئا لأصحابها إذا كانت كثيرة والعياذ بالله أو سريعا كالبرق إذا كانت خفيفة !
• عليه كلاليب ( خطاطيف ) و تحتك ( شوك مدبب ) تجرح القدم و تخدشها !
(تكفير ذنب الكلمة الحرام والنظرة الحرام .. ألخ) !
• سماع أصوات صراخ عالي لكل من تزل قدمه ويسقط في قاع جهنم !

• الرسول عليه الصلاة و السلام واقفا في نهاية الصراط عند باب الجنة يراك تضع قدمك على أول الصراط يدعو لك قائلاً : "يا رب سلّم . يا رب سلّم"

- احبك يارسول الله - ♥

يرى العبد فلان هذا وقع أمامه من فوق الصراط فقد نصحته كثيرا ولم يستجب !
كما يرى العبد والده و أمه لكن لا يبالي بهما كل ما يهمه هو نفسه فقط !

• يُروى أن اُمنا عائشة رضي الله عنها تذكرت يوم القيامة فبكت !
فسألها الرسول صلي الله عليه و سلم : "ماذا بك يا عائشة ؟ "
فقالت : "تذكرت يوم القيامة فهل سنذكر أباءنا " !

• قال الرسول صلي الله عليه وسلم : نعم إلا في ثلاث مواضع ;
عند الميزان - عند تطاير الصحف - عند الصراط !
 
اصبروا ثم اصبروا !
على فتن الدنيا ، فتن الدنيا سراب !
فلنجاهد أنفسنا ولنعين بعضنا على أن نلتقي في جنة عرضها السماوات والأرض !

اللهمّ ثبّت أقدامنا على الصراط وأدخلنا الجنّة بلا حساب ومن غير سابق عذاب !



الحديث الطويل الخاص بالموضوع
:يا رسولَ اللهِ ! هل نرى ربَّنا يومَ القيامةِ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: هل تُضَارُّونَ في رؤيةِ القمرِ ليلةَ البَدْرِ ؟ قالوا : لا . يا رسولَ اللهِ ! قال : هل تُضَارُّونَ في الشمسِ ليس دونَها سَحَابٌ ؟ قالوا : لا . يا رسولَ اللهِ ! قال فإنكم تَرَوْنَه كذلك . يَجمعُ اللهُ الناسَ يومَ القيامةِ . فيقولُ : من كان يَعبدُ شيئَا فَلْيَتْبَعْهُ . فَيَتْبَعُ مَن كان يعبدُ الشمسَ الشمسَ . وَيَتْبَعُ مَن كان يعبدُ القمرَ القمرَ . وَيَتْبَعُ مَن كان يعبدُ الطَّواغِيتَ الطَّواغِيتَ . وتَبْقَى هذه الأمةُ فيها منافِقوها . فيأتيهِمُ اللهُ، تبارك وتعالى، في صورةٍ غيرِ صورتِه التي يَعْرِفون . فيقولُ : أنَا ربُّكم . فيقولونَ : نعوذُ باللهِ منك . هذا مكانُنا حتى يأتِيَنا ربُّنا . فإذا جاء ربُّنا عَرَفْناهُ . فيأتِيهِمُ اللهُ تعالى في صورتِه التي يَعْرِفون . فيقولُ :أنَا ربُّكم . فيقولونَ : أنت ربُّنا . فَيَتْبَعونَه . ويُضْرَبُ الصِّراطُ بين ظَهْرَيْ جهنمَ . فأكونُ أنَا وأمتي أولُ مَن يُجِيزُ . ولا يَتكلمُ يومَئِذٍ إلا الرسلُ . ودَعْوَى الرسلِ يومَئِذٍ : اللهم ! سَلِّمْ، سَلِّمْ . وفي جهنمَ كلاليبُ مِثْلُ شَوْكِ السَّعْدانِ . هل رأيتم السَّعْدانَ ؟ قالوا : نعم . يا رسولَ اللهِ ! قال : فإنها مِثْلُ شَوْكِ السَّعْدانِ . غيرَ أنه لا يَعلمُ ما قَدْرُ عِظَمِها إلا اللهُ . تَخْطَفُ الناسَ بأعمالِهم . فمنهم المؤمنُ بَقِيَ بعملِه . ومنهم المُجازَى حتى يَنْجَى . حتى إذا فرغ اللهُ من القضاءِ بينَ العبادِ، وأراد أن يُخرِجَ برحمتِه مَن أراد من أهلِ النارِ، أمر الملائكةَ أن يُخرِجوا من النارِ من كان لا يُشرِكُ باللهِ شيئًا، مِمَّن أراد اللهُ تعالى أن يَرْحَمَهُ، ممن يقولُ : لا إله إلا اللهُ . فَيَعْرِفونهم في النارِ . يَعْرِفونهم بِأَثَرِ السجودِ . تأكلُ النارُ من ابنِ آدمَ إلا أَثَرَ السجودِ . حرم اللهُ على النارِ أن تأكلَ أَثَرَ السجودِ . فَيَخرُجُونَ من النارِ وَقَدِ امتُحِشُوا . فَيُصَبُّ عليهم ماءُ الحياةِ . فَيَنْبُتُون منه كما تَنْبُتُ الحِبَّةُ في حَمِيلِ السَّيْلِ . ثم يَفرُغُ اللهُ تعالى من القضاءِ بينَ العبادِ . ويبقَى رجلٌ مُقْبِلٌ بوجهِه على النارِ . وهو آخِرُ أهلِ الجنةِ دخولًا الجنةَ . فيقولُ : أيْ رَبِّ ! اصرِفْ وجهي عن النارِ . فإنه قد قَشَبَنِي ريحُها وأحْرَقَنِي ذكاؤُها . فيَدْعُو اللهَ ما شاء اللهُ أن يَدْعُوَهُ . ثم يقولُ اللهُ تبارك وتعالى : هل عَسَيْتَ إن فعلتُ ذلك بك أن تسألَ غيرَه ! فيقولُ : لا أسألُك غيرَه . ويُعطِي ربَّه من عهودٍ ومَواثيقَ ما شاء اللهُ . فيَصْرِفُ اللهُ وجهَه عن النارِ . فإذا أقبل على الجنةِ ورآها سكت ما شاء اللهُ أن يَسْكُتَ . ثم يقولُ : أيْ رَبِّ ! قَدِّمْنِي إلى بابِ الجنةِ . فيقولُ اللهُ له : أليس قد أعطيتَ عُهودَكَ ومَواثيقَكَ لا تَسْأَلُني غيرَ الذي أعطيتُك . ويْلَكَ يا ابنَ آدمَ ! ما أَغْدَرَكَ ! فيقولُ : أيْ رَبِّ ! ويَدعُو اللهَ حتى يقولَ له : فهل عَسَيْتَ إن أعطَيْتُك ذلك أن تسألَ غيرَه ! فيقولُ : لا . وِعِزَّتِك ! فيُعْطِي ربَّه ما شاء اللهُ من عُهودٍ ومَواثيقَ . فيُقَدِّمُه إلى بابِ الجنةِ . فإذا قام على بابِ الجنةِ انفَهَقَتْ له الجنةُ . فرأى ما فيها من الخيرِ والسُّرورِ . فيَسْكُتُ ما شاء اللهُ أن يسكتَ . ثم يقولُ : أيْ رَبِّ ! أَدْخِلْنِي الجنةَ . فيقولُ اللهُ تبارك وتعالى له : أليس قد أعطَيْتَ عهودَك ومَواثيقَك أن لا تَسْأَلَ غيرَ ما أُعْطِيتَ . ويلَك يا ابنَ آدمَ ! ما أَغْدَرَكَ ! فيقولُ : أيْ رَبِّ ! لا أكونُ أشقَى خلقِك . فلا يزالُ يَدْعُو اللهُ حتى يَضحكَ اللهُ تبارك وتعالى منه . فإذا ضَحِكَ اللهُ منه، قال : ادخُلِ الجنةَ . فإذا دخلها قال اللهُ له : تَمَنَّهْ . فيسألُ ربَّه ويَتَمَنَّى . حتى إن اللهَ لَيَذَكِّرُهُ من كذا وكذا، حتى إذا انقطعت به الأمانِيُّ . قال اللهُ تعالى : ذلك لك ومِثْلُهُ مَعَهُ .
[/b]

[b style="font-weight: bold; background-color: rgb(255, 255, 255);"]الراوي: 
أبو هريرة
المحدث: مسلم المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 182
خلاصة حكم المحدث: 
صحيح[/b]
[b style="font-weight: bold; background-color: rgb(255, 255, 255);"]المصدر :الدرر السنية[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة سوف
عضو شاطر
عضو شاطر


انثى
عدد المساهمات : 240
نقاط : 3750
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/05/2012
البلد : الجزائر
المهنة / المستوى الدراسي : طالبة في المتوسطة
المزاج : حباب وطيوبة

مُساهمةموضوع: رد: هل تعلم ماذا ينتظرنا ! " ستبكي وانت تقرأ " !   الأحد يوليو 21, 2013 2:27 pm

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تعلم ماذا ينتظرنا ! " ستبكي وانت تقرأ " !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية حساني عبد الكريم :: المنتديات الإسلامية :: منتدى المواضيع الاسلامية العام-
انتقل الى: